التخطي إلى المحتوى

حسم النادي الأهلي مصير مدربه البرتغالي ريكاردو سواريش من الرحيل عن القيادة الفنية للفريق الأول لكرة القدم بعد النتائج السلبية التي حققها الفريق منذ توليه خلفًا للجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، حيث تدخل الخطيب لحسم القرار النهائي بعد الانقسام داخل مجلس الإدارة وشركة الكرة.

الأهلي يحسم مصير سواريش بقرار الخطيب

وكشف مصدر من داخل النادي الأهلي أن محمود الخطيب رئيس مجلس الإدارة قرر بقاء ريكاردو سواريش على رأس القيادة الفنية للمارد الأحمر وعدم رحيله عن صفوف الفريق كما تردد في وسائل الإعلام خلال الفترة الماضية بسبب سوء النتائج.

وجددت الإدارة الثقة في البرتغالي بسبب عدم حصوله على الفرصة الكاملة للتقييم، حيث جاء المدير الفني وسط ضغط كبير للغاية من المباريات والبطولات المتلاحقه، ولم يتمكن من الحصول على عدد كبير من المباريات رفقة الفريق الأساسي، بعد قرار الخطيب باللعب بالناشئين ومجموعة من اللاعبين العائدين من الإصابة.

وأكد سواريش عقب لقاء إيسترن كومباني أنه يلعب بفريق مختلف تمامًا عن الذي شارك في المباريات قبل مجيئه، ولم يحصل على فرصته كاملة لتطبيق فلسفته وتوصيل طريقة لعبه للاعبين بسبب التغيرات المستمرة في القائمة والإصابات المتتالية والإرهاق لعدد كبير من اللاعبين.

ولم يدخل المدرب الجديد أي لقاء بالقائمة كاملة ومدججة بالنجوم الأساسيين، فضلًا عن تراجع مستوى عدد كبير من هم على رأسهم محمد مجدي “أفشة” ومحمد شريف وعلي معلول وكتيبة خط الوسط كاملة، وكان آخرها إعطاء راحة سلبية للمالي أليو ديانج حتى نهاية الموسم.